منتـــــديــات بـــاتـنة لكـل الجـزائريين و العـرب
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة : يرجى التكرم بتسجيل الدخول إذا كنت عضو معنا .
أو التسجيل إن لم تكن عضو و ترغب في الإنضمام إلى أسرة المنتدى .
شكرا
إدارة المنتدى
للتـسجيــل أنـقر هنــا

منتـــــديــات بـــاتـنة لكـل الجـزائريين و العـرب

™₪◄|~( تحت شعار لا تعطني سمكة بل علمني كيف اصطادها )~|►₪™
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالأعضاءالتسجيلدخولالتسجيل

شاطر | 
 

 ミ||彡ـ ا لــــشـــــمـــــــــــس ミ||彡ـ

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الأمير
.
.
avatar

الجنس : ذكر
الابراج : الميزان
رقم العضوية : 1
عدد الرسائل : 812
العمر : 27
المديــــنة : بــــاتـنـة
المـهـنـة :
الهـوايـة :
المــزاج :
تاريخ التسجيل : 31/12/2008
الـدولـة :

مُساهمةموضوع: ミ||彡ـ ا لــــشـــــمـــــــــــس ミ||彡ـ   السبت فبراير 21, 2009 2:44 am



بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


الشمس نجم يسيطر على النظام المداري الذي يحتوي الأرض ،

وترجع هذه السيطرة إلى تأثيرات الجاذبية الناتجة عن كتلتها بقدرة الله الخالق للكون سبحانه وتعالى.

ومن خلال الإشعاع المنبعث من طاقتها الكهرومغناطيسية تقوم الشمس- بشكل مباشر أو غير مباشر-

بتوفير كل الطاقة اللازمة للحياة على الأرض ، لأن كل أنواع الغذاء والوقود مستمدة من النباتات

التي تستخدم الطاقة المتولدة من ضوء الشمس.

وبسبب قرب الشمس من الأرض وكونها تمثل الخصائص الأساسية للنجوم

فقد أصبحت الشمس مصدراً متميزاً لدراسة الظواهر النجمية.

ولم يحظ نجم آخر بمثل ما تحظى به الشمس من الدراسة المفصلة ، ويقع أقرب نجم من الشمس على بعد (4,3) سنة ضوئية.

وحتى يمكن رصد الخواص الموجودة على سطح هذا النجم والتي يمكن مقارنتها في الحجم بخواص مماثلة

يمكن رؤيتها بشكل منتظم على سطح الشمس يلزمنا تليسكوب يبلغ قطره 30 كيلو متر.

كما يلزم أيضاً أن يطلق هذا التليسكوب في الفضاء حتى لا يشوش عليه مجال الغلاف الجوي التابع الأرض.

في غالب الوقت الذي تواجد فيه الإنسان على الأرض حظيت الشمس باهتمام خاص بوصفها جرما سماويا.

فالعديد من أصحاب الحضارات الغابرة عبدوا الشمس كما أعتقد البعض كونها ضرورة من ضروريات دورة الحياة.

وبعيدا عن أهميتها في التقويم وأهمية الموقع في تحديد الانقلابات الشمسية واعتدالي الربيع والخريف و الكسوف الشمسي

والخسوف القمري ، فإن تاريخ الدراسة الكلية للشمس يرجع إلى اكتشاف البقع الشمسية.

ولم يشرع أحد في دراسة الظواهر الطبيعية للشمس إلا بعد هذه المرحلة بحقب طويلة.

وفي القرن الثالث الهجري / التاسع والعاشر الميلاديين قاس البتاني بدقة فائقة ميل فلك البروج ،

ووجد أن أوج الشمس على فلك البروج يقع على بعد (22) درجة و(50) دقيقة و(22) ثانية من برج الجوزاء.

وبذلك أكد حركية أوج الشمس.

وقد حسب طول السنة المدارية فوجده مساويا لقيمة (365) يوم و(21) ساعة و(26) دقيقة.

وقد تبنى البتاني قيمة ثابتة لمبادرة الاعتدالين التي وردت في الزيج الممتحن ، وهي المساوية لدرجة واحدة كل (66) سنة.

وقد رصد البتاني تغير زاوية الرؤية لكل من الشمس والقمر،

واستنتج لأول مرة في تاريخ علم الفلك أن كسوفات الشمس الحلقية ممكنة ،

لأن زاوية رؤية القمر في حدها الأدنى يمكن أن تكون أصغر بقليل من زاوية رؤية الشمس.

كما أكد أن زاوية رؤية القمر عند قرانه مع الشمس ، تتغير من (29) دقيقة و(30) ثانية إلى (35) دقيقة و(20) ثانية

(التغير الحقيقي هو من (29) دقيقة و(20) ثانية إلى (33) دقيقة و(30) ثانية).

وأن زاوية رؤية الشمس تتغير من (31) دقيقة و(20) ثانية إلى (33) دقيقة و(40) ثانية

(التغير الحقيقي هو من (31) دقيقة و(28 ثانية إلى (32) دقيقة و(28 ثانية).

وعن طريق استخدام التليسكوب استطاع جاليليو اكتشاف البقع الشمسية المعتمة.

وقد ميز اكتشاف جاليليو بداية مسلك فلسفي جديد في دراسة الشمس.

وفي النهاية استقر الرأي على أن الشمس جرم حركي متطور، ومن هذا المنطلق يمكن فهم خصائص الشمس

وأطوار تغيرها من منظور علمي.

وفي عام 1229هـ / 1814 م كان أهم ثاني إنجاز متقدم في دراسة الشمس

يعزى إلى استخدام عالم الطبيعة الألماني جوزيف فون فراونهوفر لمنظار التحليل الطيفي.

ويقوم هذا المنظار بفصل الضوء إلى مواضع الذروة في إشعاعات مكوناته أو ألوانه.

وبالرغم من أن دراسة طيف الشمس قد بدأت مبكراً في عام 1076هـ / 1666 م

على يد عالم الرياضيات الإنجليزي السير إسحاق نيوتن ، إلا أن التفصيل والدقة الذين تمتع بهما عمل جوزيف فون فراونهوفر

قد وضعا الأساس لأولى المحاولات لإيجاد تفسير نظري مفصل لغلاف الجو الشمسي.

ويتعرض بعض الإشعاع المنبعث من السطح المرئي للشمس للامتصاص من خلال الغاز الأكثر برودة والموجود فوقها.

ومع ذلك فإن عملية الامتصاص لا تتناول إلا أطوالاً موجية معينة من الأشعة المنبعثة بناء على أنواع الذرات

الموجودة في غلاف الجو الشمسي.

وفي عام 1275هـ / 1859 م أوضح عالم الطبيعة الألماني جوستاف كرشهوف للمرة الأولى

أن أي نقص في الإشعاع في بعض الأطوال الموجية في الطيف الشمسي يحدث نتيجة امتصاص الإشعاع

بواسطة ذرات بعض العناصر التي تماثل بعض عناصر الأرض.

وهذا لا يعني فقط أن مادة الشمس عادية كغيرها من المواد ولكنه يعني أيضاً

إمكانية استنباط معلومات مفصلة عن الأجرام السماوية عن طريق دراسة الضوء والأجسام المنبعثة منه ،

وكان ذلك بداية ظهور علم الفيزياء الفلكية.

:ytdtfd: :ytdtfd: :ytdtfd:
















</SPAN>
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.batna.allgoo.net
Noucha
.
.
avatar

الجنس : انثى
الابراج : الميزان
رقم العضوية : 24
عدد الرسائل : 231
العمر : 27
المديــــنة : باتنة
المـهـنـة :
الهـوايـة :
المــزاج :
تاريخ التسجيل : 20/02/2009
الـدولـة :

مُساهمةموضوع: رد: ミ||彡ـ ا لــــشـــــمـــــــــــس ミ||彡ـ   السبت فبراير 21, 2009 3:43 pm


السلام عليكم : أخي أدمن شكرا على هذا الموضوع الرائع الذي راح نستفيد منه الكل cheers



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
dana_angel
قــسـم فـلسطيـن
قــسـم فـلسطيـن
avatar

الجنس : انثى
الابراج : الدلو
رقم العضوية : 6
عدد الرسائل : 63
العمر : 29
المـهـنـة :
الهـوايـة :
المــزاج :
تاريخ التسجيل : 09/02/2009
الـدولـة :

مُساهمةموضوع: رد: ミ||彡ـ ا لــــشـــــمـــــــــــس ミ||彡ـ   الأحد مايو 03, 2009 8:43 pm

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
سلمت يداك اخي العزيز ادمن
اسكن الله الشمس دائما في قلبك لتملأه ايمانا .. وعقلك نورا .. ودربك ضياءً
سبحان الله خلق فأبدع
جعلنا الله من الشاكرين لنعمه
الحمد لله
bien









إن عـشت فعش حــــرا .. أو مـــت كالأشجـــار وقـوفـا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
ミ||彡ـ ا لــــشـــــمـــــــــــس ミ||彡ـ
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتـــــديــات بـــاتـنة لكـل الجـزائريين و العـرب :: منتـديـات الثـقـافــة الطبـية و العــلـوم :: منتــدى الـبـيـئــة و الـعـلـــوم الـزراعــية-
انتقل الى: